أخر الأخبار
مشروع قوافل الخير
“الفجيرة الخيرية” تختتم فعاليات مبادرة “بصمتي”
جمعية الفجيرة الخيرية تنظم فعاليات تثقيفية وترفيهية للأطفال
مجلس إدارة جمعية الفجيرة الخيرية يتابع مشاريع الخير في شهر رمضان
بنك دبي الإسلامي وخيرية الفجيرة يوزعان 600 سلة غذائية إضافية على الأسر المحتاجة
317250 وجبة إفطار صائم تقدمها جمعية الفجيرة الخيرية
جمعية الفجيرة الخيرية بيت الفقراء
10200 وجبة إفطار صائم يوميا في جمعية الفجيرة الخيرية
3100 أسرة مستفيدة من المير الرمضاني في جمعية الفجيرة الخيرية
الجمعية العمومية لجمعية الفجيرة الخيرية

“الفجيرة الخيرية” تبحث مبادرات “عام زايد” في جلسة عصف ذهني

NIK_4193

نظمت جمعية الفجيرة الخيرية، أمس، خلوة عصف ذهني، بمشاركة 55 موظف وموظفة وأعضاء مجلس إدارة الجمعية، في جلسة العصف الذهني لعام زايد 2018 في الفجيرة. بهدف استحداث واستلهام أفكار ومقترحات لمشاريع تدعم مبادرات عام زايد 2018، والتي تنصب حول إبراز مراحل حياة الشيخ زايد “طيب الله ثراه” ودوره في تأسيس دولة الإمارات، وتخليد شخصيته ومبادئه، وتعزيز مكانته عالمياً بوصفه مصدراً للفخر الوطني، وتخليد إرثه عبر مشروعات ومبادرات مستقبلية تتوافق مع رؤيته وقيمه.

وتأتي جلسة العصف الذهني، كحلقة تواصل بين جميع موظفي الجمعية، لإشراكهم في عملية تطوير مشاريع وبرامج وأنشطة الجمعية، بأفكارهم وآرائهم ومقترحاتهم، وصولا إلى أفكار إبداعية تساهم في بناء أفكار إبداعية بناءة، تدعم توجهات الجمعية في إقامة مشاريع خيرية تنموية تحقق الاستدامة المجتمعية، وتسهم في العمل الخيري والانساني والثقافي، وتعزز ثقافة الإبداع والابتكار، ووصل عدد المبادرات التي تم طرحها في الجلسة أكثر من 150 مبادرة.

وحول الهدف من جلسة العصف الذهني، قال مدير عام جمعية الفجيرة الخيرية، علي مبارك بن عباد: نثمن عالياً إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” للعام 2018 “عام زايد”. بالتزامن مع مئوية ميلاد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هو تجسيد لحب الوالد المؤسس المتأصل في قلب كل إماراتي وهو مسؤولية وطنية لكل مواطن ومقيم وزائر على أرض الإمارات ويتوجب علينا جميعاً أن نضع قدراتنا لنقدم صورة مشرقة تترجم كل ما غرسه فينا القائد المؤسس الشيخ زايد رحمة الله

وقال على الملاحي نائب مدير عام الجمعية “نهدف عبر اجتماعنا اليوم، إلى إشراك موظفي الجمعية في حلقة نقاشية، نهدف من خلالها إلى تخليد وترسيخ مبادئ وقيم الشيخ زايد “طيب الله ثراه”، فعام زايد هو إرث وطني، في التعليم والابتكار والابداع، لتشجيع مسار التعليم والابتكار والخير، لأن الشيخ زايد أسسنا على الخير وشجعنا عليه، لذا نحن نسعى للخروج بمبادرات تفيد مجتمع الإمارات العربية المتحدة”، ترسخ القيم الإنسانية التي تعلمناها من المغفور له الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه